- الإعلانات -

- الإعلانات -

كل ما تود معرفته عن فيروس WannaCry

- الإعلانات -

منذ بضعة أيام، بدأ هجوم واسع الانتشار لفيروس WannaCry -الذي يستخدم برنامج التشفير Trojan- وأصبح وباءً يهدد العالم كله؛ وقد أطلق عليه وباء نتيجة انتشاره الهائل الذي أسفر عن إصابة أكثر من 45,000 حالة في يوم واحد فقط، ومن المؤكد أن الرقم الفعلي أكبر من ذلك كثيراً.


ما الذي حدث؟


تعرض عدد كبير من المؤسسات الكبيرة مثل المستشفيات البريطانية لهجوم متزامن أدى إلى تعليق أعمالها. ووفقاً للبيانات الصادرة عن أطراف ثالثة، اخترق فيروس WannaCry أكثر من 100,000 جهاز كمبيوتر، الأمر الذي جعله السبب الرئيسي وراء جذب هذا الفيروس ذلك القدر الهائل من الاهتمام.
وقد جاءت روسيا في المرتبة الأولى من حيث تعرضها لهجمات الفيروس. كما عانت عدة دول مثل أوكرانيا والهند وتايوان من هذا الفيروس. وفي المجمل، بلغ عدد الدول المصابة بالفيروس 74 دولة، وكل ذلك في اليوم الأول فقط من الهجوم.

ما المقصود بفيروس WannaCry؟



بوجه عام، يهاجم فيروس WannaCry على مرحلتين: المرحلة الأولى يطلق عليها استغلال الثغرات ويهدف فيها إلى التسلل والانتشار، والمرحلة الثانية يطلق عليها التشفير ويحدث ذلك عن طريق برنامج تشفير يتم تنزيله إلى الكمبيوتر بعد إصابته بالفيروس.


وهذا هو الفرق الرئيسي بين فيروس WannaCry ومعظم برامج التشفير الأخرى. وليتمكن الفيروس من التسلل إلى جهاز كمبيوتر عبر برنامج تشفير مشترك، يجب أن يرتكب المستخدم خطاً مثل النقر على رابط مريب يسمح لبرنامج “الوورد” بتشغيل وحدة ماكرو خبيثة، أو تنزيل مرفق مريب من رسالة بريد إلكتروني. ويمكن أن تصاب النظم بفيروس WannaCry بدون القيام بأي خطأ.


فيروس WannaCry: برنامج التشفير



ولما كان فيروس WannaCry برنامج تشفير (يُطلق عليه بعضهم اسم تشفير WCrypt أو برنامج فك التشفير WannaCry حتى ولو كان من الناحية المنطقية برنامج تشفير وليس برنامج فك تشفير ) فهو يعمل مثل برامج التشفير الأخرى؛ أي أنه يضع شفرة على الملفات الموجودة في أجهزة الكمبيوتر ثم يطلب فدية مقابل فك تشفيرها. وهو يعد إلى حد كبير صورة أخرى من برنامج التشفير الشهير CryptXXX Trojan السيئ السمعة.


يقوم فيروس WannaCry بتشفير ملفات مختلفة الأنواع  تشمل -بالطبع- المستندات المكتبية، والصور، ومقاطع الصوت، والملفات الأرشيفية، وتنسيقات الملفات الأخرى التي ربما تحتوي على بيانات شديدة الأهمية للمستخدم. ويتم إعادة تسمية امتدادات الملفات المشفرة إلى .WCRY (أي اسم برنامج التشفير) ثم تصبح الملفات غير قابلة للوصول على الإطلاق.


بعد ذلك، يُغيِّر برنامج التشفير Trojan خلفية سطح المكتب إلى صورة تحتوي على معلومات عن العدوى والإجراءات التي يجب على المستخدم فعلها لاستعادة الملفات. وينشر فيروس WannaCry إشعارات في شكل ملفات نصية تحتوي على المعلومات نفسها في كل المجلدات في الكمبيوتر حتى يضمن تسلُّم المستخدم للرسالة.
وكالعادة، تنتهي كل هذه الأمور إلى تحويل مبلغ معين بعملة البيتكوين إلى محفظة الأشرار. وبعد ذلك ربما يفكون التشفير من كل الملفات. في البداية، طلب المجرمون السيبرانيون 300 دولار أمريكي ثم قرروا زيادة السعر؛ حيث طلب آخر إصدارات من فيروس WannaCry فدية تبلغ 600 دولار أمريكي.
كما يهدد المخربون المستخدم بأن الفدية ستزداد بعد 3 أيام، وسيكون من المستحيل فك شفرة الملفات بعد 7 أيام. ونحن نوصي بعدم دفع الفدية للأشرار؛ نظراً لعدم وجود ضمان على أنهم سيفكون شفرة الملفات بعد تسلُّمهم الفدية. في الواقع، أظهر الباحثون أن مبتزين سيبرانيون آخرين -في بعض الأوقات- يحذفون ببساطة بيانات المستخدم، مما يعني أنه لا يمكن مادياً فك شفرة بقايا الملفات، رغم ذلك إلا أنهم يستمرون في طلب فدية وكأن شيئاً لم يحدث.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.